Ahmed Dabbour poète palestinien

ويغادرنا الشاعر الفلسطيني 

أحمد دحبور عن عمر يناهز 70 سنة 
اليوم السبت في رام الله بعد وعكة صحية ..

 

ويرحل أخر عمالقة الشعر الفلسطيني ..
الشاعر الكبير أحمد دحبور أحد عمالقة الشعر الفلسطيني : 
محمود درويش 
وسميح القاسم
وطه محمد علي 
وتوفيق زياد 
ومعين بسيسو..
يرحل شاعر كبير كان يؤرخ للحلم الفلسطيني وللقضية التي كانت تشغله في زمن عايش عنفوانها ..بعد أن انخرط في صفوف الثورة الفلسطينية وعايش المعنى الفلسطيني كله..عبر دواوين له تؤسس لمنهج عايشه الشاعر ولبسه طيلة محطاته الحياتية له دواوين : 
الضواري وعيون الأطفال" حمص 1964...
حكاية الولد الفلسطيني.. بيروت 1971
طائر الوحدات.. بيروت 1973
بغير هذا جئت .. بيروت 1977
اختلاط الليل والنهار. بيروت 1979
واحد وعشرون بحراً.. بيروت 1981
شهادة بالأصابع الخمس.. بيروت 1983
ديوان أحمد دحبور ..بيروت 1983..
كرس الشاعر أحمد دحبور حياته للتعبير عن التجربة الفلسطينية المريرة... وعمل مديرا لتحرير مجلة "لوتس" حتى عام 1988.. ومديرا عاما لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضوا في اتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين...
رحم الله الشاعر الفلسطيني وقبله عمالة الشعر الفلسطيني كلهم وسيكون الشعر الفلسطيني هوية لفلسطين يعطيها نفسا من حرية ومن انبثاق للمعنى والنضال ...وزمانا قال السفاح شارون أنه يحسد الفلسطنيين على شعر محمود درويش ...قال قرأت ترجمة منه ووجدته يؤرخ لفلسطين حينما نجح الشاعر في تشكيل لغة شعرية كونية...

 

(source : http://www.sidi-aissa.com/ar/?p=98&a=21620)