parce que

 

 


لأنها تنتمي للأُخوة التاريخية لشعوب الأمة العربية، الجزائر تتبنى و تُقِرُ مشاريع الإتحاد و النهضة العربية. لأنها تنتمي إلى الأمة الإسلامية، الجزائر تتبنى و تُقِرُ دين الإخلاص و التوحيد، المبعوث به الرسول محمد (صلى الله عليه و سلم). لأنها تنتمي إلى جنوب الإنسانية، الجزائر تتبنى و تُقِرُ آمال الشعوب المظلومة و تَوْقِها إلى العدالة و الحرية. لأنها تنتمي إلى إفريقيا، الجزائر تتبنى و تُقِرُ سعْي بلدان إفريقيا للحرية و الاتحاد في وجه الامبريالية. لأنها تنتمي إلى الإنسانية، الجزائر تتبنى و تُقِرُ، القيم العالمية المتمثلة في الخير، الجمال و الحق، وفقا للْحِكْمة القديمة. إذا كانت هذه هي الحقيقة، الأسئلة الأساسية لا يمكن إلا أن تكون هذه: ما هي، كفرد حقيقي، مساهماتي في هذه المعارك؟ ما هي تعهداتي كي لا تصبح هذه المطالب حبرا على ورق ولكن كلمات نُبْل؟ أين أنا من انتفاضة الروح هذه؟

Merci Si Mourad pour la traduction