08 novembre 2018

تأملات في مسار الثورة, شيخ المؤرخين أبو القاسم سعد الله

      لا أكتمكم أنني أحجمت عن الكتابة في مواضيع الساعة منذ شهور لفقدان الشهية من جهة ولأن بلادنا تمر بمخاض من الصعب التكهن بنتائجه من جهة أخرى إن للكتابة شهية تفتحها الآمال العريضة، والمواقف الواضحة، والتفاؤل اللامحدود، ولكن عندما تنحصر الآمال عند لقمة العيش، وتتعتم المواقف فلا نرى منها إلا قدر خطوة. ويحل محلها التشاؤم محل التفاؤل، فإن شهية الكتابة تنسد، والمزاج يتعكر، والقلم يحتبس.وعن أي شئ نكتب؟ عن الماضي البعيد الذي توقف عند سنة 1954 وما فيه من مقاومة شعبية، وطموح شرعي، وحتى مأس وجرائم في حق الإنسانية؟ عن ماضي... [Lire la suite]

22 août 2018

حوار شامل مع الأستاذ الدكتور أبوالقاسم سعد الله (رحمه الله), بشير حمادي

    مؤرخ تعود السير حافيا على رمال قريته ، فلم يعرف الحذاء إلا عند بداية سفرياته، و لم يعرف فبل خروجه من قريته سوى الحياة البائسة، و لم تكن حياته في غيرها بأحسن منها، فقد نام في الحمامات، و سكن فوق سطوحها، و حتى عندما طرق باب الشيخ البشير الإبراهيمي ليلا في القاهرة، صرخ في وجهه و هو شبه غاضب قائلا له: ” واش جابك اليوم عاد”، لكنه عاد من رحلة طلب العلم غانما و عالما.. لم تثنه الصعاب و العقبات في رحلاته، فقد كان أشبه بالبيئة التي ولد و ترعرع فيها، جاف كمناخها، متحرك كرمالها، شامخ كنخيلها، أقدامه ظلت مغروسة في رمال قريته... [Lire la suite]
28 juillet 2018

الصديق الدكتور عبد الله ركيبي, أ.د.أبو القاسم سعد الله

    يعز علي أن أدلي بشهادة في حق الدكتور عبد الله ركيبي وهو غير قادر على الحضور بيننا([1]).فقد كان قبل اليوم زينة المجالس وملفت الأنظار ومحرك الألسنة، يقول ما يعتقد أنه الحق ولا يبالي.        عاصرت سي عبد الله ركيبي منذ عهد الدراسة في جامع الزيتونة بتونس خلال الخمسينات من القرن الماضي. ولم نفترق إلا لنلتقي على نبض الوطن وهمومه، ووقع الدفاع عن اللغة العربية ضد المغيرين عليها، وأوجاع الثقافة وتراثها وآمالها ومآلها.        حمل سي ركيبي وشم الثقافة العربية انطلاقا... [Lire la suite]
19 mai 2018

Le facteur religieux dans le mouvement national algérien (années 1920), par Abou El-Qassem Saadallah

    Abou el-Qassem Saadallah (1930-2013), l'un des plus grands historiens de l'Algérie contemporaine. Il est né dans la commune de Guemar, dans la la wilaya d'El Oued. Ses premiers textes furent publiés dans El-Bassaïr, la revue de l'Association des Ouléms Musulmans Algériens.   COMPLICITE DU PAPE ET DE L’EGLISE Certains chercheurs, dans le cas algérien, font la distinction entre religion et nationalisme et considèrent la résistance, qui dura de 1830 aux années 1920, comme une Résistance fondamentalement... [Lire la suite]