18 août 2018

الجزائر وفلسطين والحب الذي لا ينقطع ـ لا يعرف القهر إلا من يكابده, د. عبد الحميد صيام

   أكاد أجزم أن معظم الفلسطينيين الذين شاهدوا مباراة كرة القدم بين الفريقين الأخوين الفلسطيني والجزائري يوم السابع عشر من الشهر الحالي، لم يستطيعوا أن يحبسوا الدموع من عيونهم من فرح ممزوج بالحزن، وهم يشاهدون الشعب الجزائري العظيم يستقبل ويصفق ويشجع الفريق الزائر، ويقولون في قرارة أنفسهم لماذا لا يعاملنا بقية إخوتنا العرب مثل هذه المعاملة الحميمية التي نستحق.   وعندما سجل أحمد أبو ناهية الهدف الوحيد في المباراة وقف الشعب الجزائري من تلمسان غربا إلى القالة شرقا يحيي الفريق الفلسطيني، رغم أن فريقه الوطني ورمز فخره... [Lire la suite]

17 août 2018

بلد الشهداء وحاضنة الثورة ومهد الاستقلال الفلسطيني في عيون فلسطينية, علي سمودي

  أطلقت سفارة فلسطين واللجنة الإعلامية لحركة فتح في الجزائر سلسلة فعاليات وأنشطة لمشاركة الجزائر بمناسبة الذكرى الخمسون لاستقلالها التي صادفت يوم الخميس الماضي. ووجهت السفارة برقية تهنئة بمناسبة استقلال الجزائر التي دشنت فاتحة عهد انهاء الاستعمار الإحتلالي في آسيا وإفريقيا، بفعل التضحيات الكبرى والجسام التي دفعها شعب الجزائر بقيادة ثورته المجيدة أول نوفمبر ثمنا للحرية والاستقلال، فغدت مصدر إلهام ورائدة لكل حركات التحرر الوطني في العالم. واشاد السفير الفلسطيني حسين عبد الخالق بمواقف الجزائر التاريخية ،موضحا انها أول دولة... [Lire la suite]
17 août 2018

كيف أثرت الثورة الجزائرية في الوعي الثوري الفلسطيني؟, عنان العجاوي

  بدأت ثورة التحرر الجزائرية في نوفمبر 1954، بأربعمائة مقاتل جزائري، وما لبثت بعد عام، أن أصبح عدد المقاتلين4 آلاف، ولكن هذا العدد لم يكن كافياً من أجل التحرر من استعمار عسكري وثقافي استمر 132 عاماً، إلّا أن تلك الشرارة الجزائرية الأولى أثرت بشكل مباشر على التوجه الفكري للفلسطينيين، بعد أن كان قد مضى على نكبتهم 6 سنوات، وهم يرون بضعة آلاف من الجزائريين يخوضون حرب العصابات، ويواجهون مليون جندي فرنسي مدججين بالأسلحة، ولهم أرضية حاضنة من المستوطنين، ومصالح اقتصادية ووجودية بات العالم ينظر إلى صعوبة هزيمتهم. عن تلك... [Lire la suite]
17 août 2018

الجزائر وفلسطين... توأمة على طريق التحرير, محمد حجازي

ليس غريباً أن يحضر العلم الجزائري المواجهات المشتعلة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة المحتلة، خاصة أن الموقف الجزائري تجاه القضية الفلسطينية فريد من نوعه ومثير لكثير من التساؤلات. «الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة»، لم يكن شعاراً أطلقه الرئيس الجزائري الراحل الهواري بومدين، بل شعور تجسد في وجدان الجزائريين تجاه القضية الفلسطينية وشعبها. وهذا ما يعبّر عن المسؤولية الجزائرية الكبيرة وموقفها التاريخي المشرف مع القضية الفلسطينية. ورغم البعد الجغرافي، فإن العلاقة التاريخية ظلت متوهجة بالمواقف التي قدمتها الجزائر من أجل... [Lire la suite]
17 août 2018

لغة القرآن المجيد, د. كمال إبراهيم علاونه

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3)}( القرآن المجيد – يوسف ) . ويقول الله العلي العظيم عز وجل : { وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى... [Lire la suite]
16 août 2018

Le parcours du colonel Boussouf dit Si Mabrouk, par Dahou Ould Kablia

  Abdelhafid Boussouf est né en 1926 à Mila (Nord Constantinois). Il fit ses premières études dans cette ville et y passa une bonne partie de sa jeunesse avant de se rendre à Constantine, avant la fin de la Seconde Guerre mondiale pour poursuivre ses études et où il obtiendra son brevet élémentaire - il devait poursuivre également des études de psychologie par correspondance pendant 4 ans Là, il adhéra au PPA à 16 ans et fit ses premières armes politiques auprès de militants éprouvés tels que Mohamed Boudiaf, Rabah Bitat,... [Lire la suite]

16 août 2018

Les réseaux radio de la révolution algérienne du Premier novembre 1954, par Mohamed Debbah, officier ALN

Colonel Si Abdelhafid Boussouf     La lutte de libération nationale contre un ennemi ayant à sa disposition tous les moyens modernes pour le combat, nous a incité à mieux prédire ses intentions et la progression de son armée. Le Colonel Si Abdelhafid Boussouf dit Si Mabrouk qui dirigeait la Wilaya V réfléchissait déjà aux divers moyens de transmissions en raison des distances importantes entre les wilayats, les zones, les régions et l’État-major où il était devenu très difficile pour le tissal (agent de liaison)... [Lire la suite]
16 août 2018

ذكرى الرسول العربي, ميشيل عفلق

    الشخصية العربية بين الماضي والحاضر(1 )- في مثل هذه الحفلات يخطر لي دوماً سؤال: ما هي قيمة الكلام؟ لم نعرف في تاريخنا زمناً كثر فيه الكلام وطغى على كل شيء مثل هذا الزمن الذي نعيش فيه، ومع ذلك فهو أقل العهود حيوية وإنتاجاً، فهل يكون الكلام إذا مساعداً على الشلل والعقم، بدلا من أن يكون دافعاً إلى العمل وخصب النفس؟ هناك فرق جوهري بين الكلام المرتبط بقائله الذي يعبر عن حاصل شخصية حية وعن موقفها الكلي من الحياة، وبين الكلام المنفصل عن الشخصية الذي لا يعني غير ذهن يلهو ولسان يهذر. كان العرب شديدي التأثر باللفظ، لأن... [Lire la suite]
16 août 2018

العروبة والعربية في القرآن الكريم, بقلم :د. ابراهيم علوش

 لا يمكن لقارئ القرآن إلا أن يفخر بالعربية وأهلها، فليس بين العروبة والإسلام تضاد، بل تكاملٌ ووئام. ولكن العروبة قبل الإسلام كانت جاهلية، وباتت بعد الإسلام دولةٌ وحضارة، وقد نزل الإسلام على العرب أولاً وبلسانهم، وانتشر في العالمين بعزمهم، وقد جاءت في العربية آياتٌ محكماتٌ تذكرها بالذات، وتدلل عليها بالاسم، فلا يعقل بعدها أن يكون هذا الكم من الآيات القرآنية بلا مغزى. ولا يعقل أن لا يفكر المرء بمعناها.وانظر مثلاً بعضها فيما يلي:   ففي سورة الرعد: «وكذلك أنزلناه حكماً عربياً ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من... [Lire la suite]
Posté par Futuwwa à 13:09 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , ,
16 août 2018

La Terre parle arabe (الأرض بتتكلم عربي), de Sayed Makkawi

الارض بتتكلم عربي - سيد مكاوي     Sayed Makkawi est l'un des grands chanteurs et musiciens arabes du 20ème siècle. Cet Égyptien est né le 8 mai 1928, au Caire. Il était aveugle. Très tôt, il mémorise le Coran et apprends les chants religieux (comme ceux des Shouyoukhs Ismael Sukkar et Mustafa Abdel Rahim). Cette dimension spirituelle restera présente tout au long de sa longue carrière. Son répertoire comprend également des chants folkloriques et patriotiques. Il a également composé pour Oum Kalthoum. Le président... [Lire la suite]