24 octobre 2018

La Gloire de la Tribu hilalienne arabe des Ouled Naïl, par Mohammed Taleb

Musique, Chant et Danse des "Ouled Nail"     La grande tribu des Ouled Naïl, intimement liée à celle des Hamyan, est l'un des rameaux (issu des Zoghba) de la prestigieuse confédération tribale des Banu Hilal. Ils sont l'une des principales tribus arabes des Hauts Plateaux, dans un espace géographique qu va de la région de El Oued, Ghardaia et Biskra jusqu'au centre de l'Algérie au Sud d'Alger (Djelfa, Bou Saada, montagne Amour, etc.). Selon le géographe du XIXe siècle, Élisée Reclus,lOuled Naïl seraient venus au... [Lire la suite]
Posté par NedromaDZ à 23:27 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , ,
21 octobre 2018

الذكرى العشرون لتأسيس المجلس الأعلى للغة العربية , الدكتورة جميلة غريّب

  أستاذة بقسم الّلغة العربيّة، جامعة باجي مختار- عنّابةاحتفى المجلس الأعلى للّغة العربيّة بالذّكرى العشرين لتأسيسه (1998م- 2018م) ، بالمكتبة الوطنية الجزائريّة بالحامّة، تمّ فيها إسداء وسام اللّغة العربية لفخامة رئيس الجمهورية السيّد عبدالعزيز بوتفليقة، نظير خدمته العربيّةَ في الجزائر، تسلّم وسام التّكريم نيابة عنه، الأمين العامّ لرئاسة الجمهوريّة معالي الدّكتور حبّة العقبي. كما كرّم الرؤساء السّابقين للمجلس، وهم الأستاذ الدّكتور عبد المالك مرتاض، والدّكتور محمد العربي ولد خليفة، والأستاذ عزّ الدين ميهوبي، وزير الثّقافة، وكذا... [Lire la suite]
Posté par NedromaDZ à 14:01 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , ,
21 octobre 2018

بلا دبابة ..فرنسا تحتل الجزائر؟؟, وليد بوعديلة -أستاذ الدراسات الثقافية بجامعة سكيكدة

  قد يكون عنوان هذه الورقة مستفزا لكل جزائري ،وطني، حر، نوفمبري، لكن بعد تتبع فكرتنا قد يعيد معنا ما قلناه، وربما أصابه القولون العصبي أيضا، او قد يدخل في دوامة كبيرة من الأسئلة المحرقةـ التي تتعب الذهن و الجسد.دوقول يعود إلينا بلباس ناعم؟؟ونحن نقصد باحتلال فرنسا للجزائر معنى الاحتلال الثقافي واللغوي، بعد أن فعلت فعلتها في الاقتصاد و التجارة والسياسة ،و رسخت حضورها في الموانئ و المطارات و قطاعات السكن والعمران والمستشفيات…؟؟فالزعيم الفرنسي دوقول عاد من جديد، من دون لباسه العسكري بل بلباس باريسي جميل ناعم، ولسنا ندري أين هي... [Lire la suite]
20 octobre 2018

2014-كمال داود معادي للإسلام والعروبة والجزائر وفلسطين, عثمان سعدي

  نشر الكاتب واسيني الأعرج مقالا طويلا إشادة بكمال داود في «القدس العربي» عدد 19/12/2014 ، ويطيب لي أن أشارك في هذا الحوار من باب تنوير قراء «القدس العربي» الذين أحترمهم.عُرف كمال داود بأنه عدو مناهض للغة العربية، وعدو لكل ما هو عربي، يمقت كلمة عربي ويضعها دائما في كتاباته بين مزدوجين، ينشر كمال داود في الصحيفة الجزائرية الفرنكفونية «كوتيديان دورون» يوم 17/12/2009 مقالا بعنوان «المحو الحتمي للاستعمار الأفقي» يعلن فيه: «إننا نحن الجزائريين لسنا عربا، وإن اللغة العربية المقدسة جدا لغة ميتة جدا… إن الاستعمار الأفقي العربي خلق منا... [Lire la suite]
Posté par NedromaDZ à 13:18 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , , ,
19 octobre 2018

استهداف الهوية العربية, بقلم عضو التيار التقدمي أحمد الجاسم

  تعرَّضت الأمة العربية، منذ فجر تاريخها، إلى حملات وهجمات استهدفت هويتها وثقافتها ولغتها وحضارتها ودينها ووحدة شعوبها، وتنوَّعت تلك الحملات بين داخلية، نبعت من المحيط الإسلامي أثناء اتساع الدولة الإسلامية، ودخول القوميات غير العربية فيها، كالفرس والأتراك والأكراد، وخارجية وفدت إلينا من حملات المستعمر الأجنبي. ففي البدء، كانت الحركة «الشعوبية»، التي نمت من خلال سياسة الإقصاء، التي تبنتها الدولة الأُموية ضد الموالي (المسلمون من غير العرب)، التي احتكرت السلطة والمناصب العليا في الدولة لبني أمية والقبائل العربية، ما أشعر الفرس... [Lire la suite]
19 octobre 2018

مالك بن نبي : لمحات من حياته، وقبسات من فكره, محمد الهادي الحسني

  ولد فقيه الحضارة الأستاذ مالك بن نبي في 5 ذو القعدة 1323 هـ (1يناير 1905 م)، بمدينة قسنطينة، وانتقلت أسرته إلى مدينة تبسة ثم لحق بها ظن بعد فترة قضاها في قسنطينة عند أقاربه، وفي تبسة انتظم في حلقة لحفظ ما تيسر من القرآن الكريم وأتم تعليمه الابتدائي والإعدادي.رجع إلى قسنطينة لمواصلة دراسته الثانوية التي أنهاها سنة 1925، وفي هذه الفترة بدأ وعيه يتكون، فقد كانت قسنطينة مركزا تقليديا للثقافة العربية الإسلامية منذ أشرقت الجزائر بنور الإسلام، وقد أصبحت -بعد الاحتلال الفرنسي- مركزا كبيرا لوجوده الثقافي والاقتصادي والاجتماعي، وفي... [Lire la suite]
18 octobre 2018

صوت الجزائر في مؤتمر أدباء آسيا وأفريقي, محمود درويش -1962

فما هو الصوت الذي ارتفع من الجزائر ؟قال شاعر ألماني : ((إن الفن سلاح)) وقال أديب جزائري : ((نحن لا نعتبر أدباً ذلك الذي لا يعبّر عن قضيتنا)) .وقال التاريخ : ((إن الثورات السياسية والاجتماعية في أكثر أقطار العالم ، كان الفن ، من أدب ورسم وموسيقى.. واحداً من محركاتها ، وكان البوق الأول لها.. وكان الكتاب الذي يحدّث عنها الأجيال القادمة.. ويأخذ منها كما أعطاها..)) .وفي الجزائر ، عبّر الأدب عن قضية الجزائر ، ووقف جنباً إلى جنب مع المدفع والبندقية والرشاش ، لهدف واحد هو.. الاستقلال..من مقالات سياسية ، وأمثال شعبية ، وشعر وقصة وأغنية ، ليس... [Lire la suite]
17 octobre 2018

Algérie-Afrique : Présence de Frantz Fanon, par Mohammed Taleb

Frantz Fanon (1925-1961) est une figure majeure de la militance du Tiers Monde. Son engagement dans la lutte de libération nationale du peuple algérien ne fut pas seulement motivé par son humanisme, mais aussi par une implacable déconstruction de la double relation colonisé-colon, colonie-colonialisme. Un survol de son itinéraire fait ressortir le fait qu’il a su parvenir à l’intelligibilité du colonialisme, celui-ci ne se réduisant pas à ses dimensions économiques et militaires mais englobant aussi les dimensions de la psyché. Pour... [Lire la suite]
17 octobre 2018

اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي

  الإعلان عن تأسيس اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي بيــــان انطلاقا من الروح التحررية التي اكتسبها الشعب الفلسطيني عبر مسيرات شقاء و نضال طويلة , والتي جعلته في مقدمة الركب المساند و المرافع عن حق الشعوب في التحرر و الإستقلال , كانت التيارات التقدمية الفلسطينية مساندا و متضامنا مع كافة الشعوب المقاومة , ولعل الشعب العربي في الساقية الحمراء وواد الذهب ـ الشعب الصحراوي ـ من بين هذه الشعوب التي يساندها و تقف إلى جنبها جميع القوى التقدمية عبر العالم . فكان السبب الأول و الأخير الذي اعتمده مختلف من يؤمن بالتحرر و... [Lire la suite]
16 octobre 2018

الدعم العربي للثورة الجزائرية 1954-1962:”الجانب الصحي أنموذجًا” أ.عائشة مرجع, أ.عائشة مرجع/جامعة أبوبكر بلقايد،تلمسان

      ملخص: تهدف هذه الدراسة لإبراز مظاهر الدعم العربي للثورة الجزائرية ،بالتركيز على الميدان الصحي ،ذلك أن مظاهر الدعم العربية للثورة الجزائرية أخذت أوجه مختلفة ،من دعم مادي وسياسي وإعلامي .. لذا أحاول في هذا الموضوع تسليط الضوء على الدعم العربي للثورة الجزائرية في الميدان الصحي ،عن طريق إرسال الدول العربية الأدوية ووسائل العلاج ،والأموال التي خصصت جبهة التحرير الوطني نصيبا مناه لفائدة مصلحة الصحة ،وإرسال الأغذية والألبسة باعتبار هذه الأخيرة من الشروط الأساسية لضمان صحة الإنسان ،كما سخرت بعض الدول العربية... [Lire la suite]