21 octobre 2018

بغداد يا شمسنا الكبرى, طارق أحمد شوقي

        بسم الله الرحمن الرحيم   بغداد في حسرة تبكي مواجعها ونهر دجلة في الأحزان يبتهل بغداد شاحبة والجوع يخنقها والقهر والجدب يشقيها وتحتمل يبكي بها الطفل والجلاد مبتهج يبكي بها الشيخ في حزن وينفعل بغداد يا قلعة الأمجاد هل عصفت بنا رياح الردى أم أنني ثمل يا أيها النخل قد ضاعت شهامتنا    يا أيها العرب قد ضلَّت بنا السبل هذي مؤامرة والغرب دبَّرها كي يضعف الشمل والإسلام ينخذل بغداد يا ابنة هارون الرشيد متى تشفى جراح الأمس والجرح يندمل بغداد يا شمسنا الكبرى وبهجتنا كيف انطفى المجد... [Lire la suite]